عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 01-26-2013
sat^hot11
كبار الشخصيات


المشاركات
316

+التقييم
9

تاريخ التسجيل
6 - 10 - 09

الاقامة

نظام التشغيل

رقم العضوية
212

sat^hot11 على طريق التميز
غير متواجد
 
افتراضي هم الأحداث الإعلامية من قنوات جديدة وغلق قنوات في عام 2012
اعتذار خيري رمضان ويسري فوده على الهواء وعودة عماد أديب
رحيل هالة سرحان عن روتانا مصرية، ومصطفى بكري ونصر القفاص ومحمود مسلم عن "الحياة" ، وهناء سمري وتامر أمين عن "المحور" وعادل حمودة عن "النهار" ،
صدام الدعاة الإسلاميين مع الإعلاميين، حبس عبد الله بدر ، عودة معتز مطر عبر قناة الإخوان، استقالة رئيس التليفزيون
منع شوبير وشلبي والغندور من تقديم برامجهم ، اقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي، تحليل دم لميس الحديدي وعمرو أديب ووائل الإبراشي ،
الاعتداء على خالد صلاح ، هروب عمرو أديب
إفلاس قناة "زووم سبورت" و "ميولدي سبورت" و "l t b" ،
وإطلاق "mbc" مصر ، والقاهرة والناس" وبيع "on tv"
عودة محمود الخطيب للإعلام وغياب مصطفى عبده وخالد توحيد وتهديد شوبير وشلبي والغندور بالقتل
لم يكن عام 2012 عام عاديا على الإعلام المصري سواء الإعلام الخاص المتمثل في القنوات الفضائية الخاصة أو الإعلام الحكومي المتمثل في التليفزيون المصري والإذاعة المصرية حيث شهد عام 2012 العديد من الإحداث المثيرة سواء كانت على الشاشة أمام الملايين أو خلف الكاميرات
وشهد عام 20122 تنقلات عديدة من الإعلاميين بين القنوات الفضائية بالإضافة إلى بعض الإعلاميين الذي ظهروا لأول مر ة على الشاشة وإطلاق قنوات جديدة وتجميد قنوات أخرى وإفلاس بعض القنوات وبيع قنوات أخرى.
كانت ابرز الأحداث على الساحة الإعلامية في عام 2012 وهي تسويد شاشة قنوات "دريم" و "الفراعين" لأول مرة في تاريخ الإعلام المصري أن تسود شاشة قناة حيث تم قطع البث عن قناة "دريم" من مدينة دريم لاند وإغلاق قناة الفراعين بحكم قضائي.
ومن بين القنوات التي أغلقت أيضا ولكن بسبب إفلاسها وليس بقرار من الحكومة كان قنوات "l t b" وقناة "زوم سبورت " و "ومليودي سبورت" بينما قرر رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس بيع قناة "on tv" إلى رجل الأعمال التونسي طارق بن عمار .
وعن الأحداث الخاصة بالإعلاميين كانت أبرزها عودة الإعلامي الكبير عماد الدين أديب للشاشة من جديد بعد غياب دام أكثر من 10 أعوام بعد رحيله عن التليفزيون المصري حيث انضم إلى قناة "cbc" ليقدم برنامجه الشهير "بهدوء" أسبوعيا ليتحول في الفترة الأخيرة إلى برنامج يومي ن السبت إلى الثلاثاء في الحادية عشر مساءا.
وعن ابرز تنقلات الإعلاميين في عام 2012 شهد العديد من التنقلات كانت أبرزها انتقال الإعلامية منى الشاذلي إلى قناة "mbc " مصر لتقديم برنامج " جملة مفيدة" بعد رحيل عن قناة "دريم" وبرنامج "العاشرة مساء" الذي يقدمه حاليا الإعلامي وائل الإبراشي.
وانتقل أيضا الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى إلى قناة القاهرة والناس" لتقديم برنامج "هنا القاهرة بعدما رحل عن قناة "on tv" .
وشهدت التنقلات أيضا في العام المنقضي انتقال الكاتب الصحفي عادل حمودة إلى قناة "النهار" لينضم إلى أسرة برنامج "آخر النهار" بعدما رحل عن قناة "cbc" والإعلامي تامر أمين إلى قناة "روتانا مصرية" لتقديم برنامج "ساعة مصرية" بعدما رحل عن قناة "المحور" بعد تجميد البرنامج، حيث كان يقدم برنامج "تحيا مصر" ،والإعلامية دينا عبد الرحمن إلى قناة "cbc" لتقديم برنامج "ذي الشمس" بعدما رحلت عن قناة "دريم" حيث كانت تقدم برنامج "صباحك يا مصر" والذي تقدمه الآن الإعلامية جيهان منصور، والدكتورة عبلة الكحلاوي إلى قناة "الحياة" بعد رحيلها عن قناة "دريم" ، ومعتز بالله عبد الفتاح إلى قناة "cbc" بعدما رحل عن قناة "التحرير" .وأخيرا الإعلامي معتز مطر الذي استأنف برنامج "محطة مصر" عبر قناة "مصر 25" حيث قناة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة بعد غياب دام أكثر من عام بعد رحيله عن قناة "مودرن حرية" .
هذا عن تنقلات الإعلاميين أما عن الإعلاميين الذين رحلوا عن قنواتهم ولم ينضم لأي قناة حتى الآن أبرزهم الإعلامية هالة سرحان والتي رحلت عن قناة "روتانا مصرية" والإعلامية هناء سمري عن قناة "المحور" وبرنامج "حدوتة مصرية" وعبد الرحمن يوسف عن قناة "cbc" ومصطفى بكري ونصر القاص ومحمود مسلم عن قناة "الحياة" والإعلامي حسين عبد الغني عن قناة "النهار" وبرنامج "آخر النهار" وجمال فهمي عن قناة "التحرير"
وعن الوجوه الإعلامية التي ظهرت لأول مرة على الشاشة في عام 2012 كان أبرزهم بعض نشطاء السياسة في مقدمتهم الدكتور عمرو حمزاوي والذي انضم إلى قناة "cbc" لتقديم برنامج "ذي الشمس" والدكتور مصطفى الفقي " إلى قناة "النهار" لتقديم برنامج "سنوات الفرص الضائعة".
وعن الأحداث الخاصة بالقنوات الفضائية كانت أبرزها في قناة "الحياة" حيث قرر الدكتور السيد البدوي مالك القناة تجميد أكثر من برنامج نظرا لتوجهاتهم السياسية كانت أبرزهم برنامج "منتهى الصراحة" الذي يقدمه الكاتب الصحفي مصطفى بكري، وتجميد برنامج "الجورنال" الذي يقدمه الكاتب الصحفي نصر القفاص وبرنامج "مصر تقرر " الذي يقدمه الكاتب الصحفي محمود مسلم ورحل الثلاثي عن القناة في ظروف غامضة .
لم تتوقف الأحداث المثيرة داخل قناة "الحياة" في عام 2012 عند رحيل الثلاثي حيث رحل أيضا إيهاب بهجت مدير عام الإنتاج بالقناة ومعه فريق عمله بالكامل بسبب المخالفات المالية الجسيمة التي كشفتها الإدارة المالية بالقناة
وكانت آخر الأحداث في قناة "الحياة" هي فسخ عقد وكالة "ميديا لاين" للإعلان والتي يملكها علاء الكحكي بسبب خلافاته مع السيد البدوي .
وفي قناة "المحور" أطلق الدكتور حسن راتب قناة "المحور بلس" ونجح في التعاقد مع تامر أمين لتقديم برنامج " تحيا مصر" إلا انه لم يستمر ورحل مؤخرا عن القناة وأطلق أيضا علاء الكحكي قناة "النهار بلس" أسوة بقنوات ""cbc .
ومن القنوات التي أطلقت في عام 2012 قناة "صوت الشعب" التابعة للتليفزيون المصري لإذاعة جلسات مجلس الشعب على الهواء مباشرة ، وقناة "mbc" مصر التابعة لشبكة قنوات "mbc" ، وقناة القاهرة والناس" قناة شهر رمضان ليستمر بثها طوال العام، بالإضافة إلى بعض القنوات ألأخرى أمثال "المحور بلس " و "النهار بلس" والقاهرة والناس بلس" لإعادة براج القناة العامة .
لم تتوقف الأحداث الخاصة بالقنوات الفضائية في عام 2012 حيث قرر رؤساء القنوات في سابقة هي الأولى من نوعها باحتجاب القنوات عن الظهور اعتراضا على الإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره الرئيس محمد مرسي بالإضافة إلى الدستور الذي تم طرحه في الاستفتاء لما فيه من قيود لحرية الإعلام وتقليص صلاحياته وتسبب أحداث الاتحادية في تراجع القنوات عن الاحتجاب صباح يوم الاحتجاب .
وكانت ابرز الأحداث الخاصة بالقنوات الفضائية هي محاصرة مدينة الإنتاج الإعلامي من قبل حملة "حازمون" حيث أنصار الشيخ حاز صلاح أبو إسماعيل وتهديدهم باقتحام استوديوهات القنوات وإرهاب الإعلاميين تهديدهم بالقتل في سابقة لم تحدث من قبل في أي من دول العام وان يهدد إعلامي بالقتل أو تحاصر قناة فضائية أو يحلل دم إعلامي
واستكمل التيار الإسلامي هجومه العنيف على الإعلام بذبح عجول وخرفان أمام بوابات مدينة الإنتاج الإعلامي على أرواح بعض الإعلاميين أبرزهم عمرو أديب ولميس الحديدي ووائل الإبراشي وإبراهيم عيسى وإعداد قائمة سوداء تضم 10 إعلاميين حيث ضمت عمرو أديب ووائل الإبراشي وعماد أديب وخيري رمضان ومحمود سعد ويسري فوده وريم ماجد ولميس الحديدي ويوسف الحسيني ومنى الشاذلي ومطالبة السلطات الأمنية باعتقالهم زاعمين أنهم يهددون استقرار البلاد.
لم يتوقف الإرهاب عن ذلك حيث تم تهديد يوسف الحسيني بالقتل وهرب على اثر هذا التهديد عن الشاشة وتغيب لأكثر من أسبوعين بسبب تهديدات أعضاء جماعة الإخوان وهو ما حدث أيضا مع الإعلامي عمرو أديب الذي هرب إلى لندن
ن لمدة 10 أيام بسبب تهديدات الإخوان
وعن الاعتداءات التي حدثت بالإعلاميين أبرزها الاعتداء على الإعلامي خالد صلاح حيث تم تكسير سيارته الخاصة أمام بوابة مدينة الإنتاج الإعلامي وأيضا تم الاعتداء على ابنة وزوجة الإعلامي محمود سعد
وعن القضايا المنظورة أمام القضاء الخاصة بالإعلام والإعلاميين كانت أبرزها قضية الإعلامية جيهان منصور ضد لقيادي ألإخواني عصام العريان بتهمة السب والقذف وأيضا الفنانة الهام شاهين ضد الاعلامي الشيخ عبد الله بدر والتي حصلت على حكم ضده بالحبس وأيضا قضية الاعلامي الدكتور توفيق عكاشة بتهمة سب رئيس الجمهورية والتي حصل على حكم بالبراءة منها وتنظر قضايا أخرى خاصة بالقنوات الفضائية أبرزها قضية عودة بث قناة "دريم" من خارج مدينة الإنتاج الاعلامي وعودة بث قناة "الفراعين"
بينما خضع معظم الإعلاميين للتحقيق بتهمة اهانة القضاة على رأسهم محمود سعد ويسري فوده وريهام السهلي ولبنى عسل ووائل الإبراشي وخيري رمضان ولميس الحديدي وريم ماجد وألبرت شفيق ويوسف الحسيني ودينا عصمت وعمرو الليثي
لم يخلوا عام 2012 من الأحداث المثيرة الخاصة بالإعلاميين على الشاشة أبرزها إعلان الاعلامي يسري فودها على الهواء اعتذاره عن تقديم برنامج "آخر كلام" على قناة "on TV " بسبب تدخلات الإدارة في محتوى برنامج وهو ما حدث أيضا مع الاعلامي خيري رمضان مقدم برنامج "مكن " على قناة "cbc" والذي أعلن اعتذاره على الهواء أيضا بسبب مع الإدارة استضافة حمدين صباحي في برنامجها وأيضا اعتذار الشاعر عبد الرحمن يوسف عن الاستمرار في قناة "cbc" ولكنه ل يتراجع عن الاعتذار بينما تراجع يسري فوده وخيري رمضان واستأنف تقديم برمجهما مرة أخرى بعد حل الأزمة مع الإدارة.
وعن ابرز الإحداث المثيرة التي وقعت على الشاشة تمثلت في هجوم الدعاة الإسلاميين وإعلاميين القنوات الدينية على الإعلاميين واتهامهم بالخيانة وأعداء الدين بل وصل إلى تكفيرهم وتحليل دمائهم وإصدار فتواي بتحريك ساع برامجهم وهو ا حدث مع الاعلامي الساخر باسم يوسف حيث صدرت فتاوي من الدعاة الإسلامية على القنوات الدينية بتحريم سماع برنامجه لما فيه من اهانة للدين الإسلامي وهجوم قيادات الإخوان على الإعلاميين واتهامهم بعد الحيادية والتحريض على هدم مؤسسات الدولة
وفي التليفزيون المصري كان الحدث الأكبر هو استقالة عصام الأمير رئيس التليفزيون المصري وعلي عبد الرحمن رئيس قطاع قنوات النيل المتخصصة اعتراضا على سياسة وزير الإعلام صلاح عبد المقصود وتدخلات في محتوى برامج التليفزيون .
وفي القنوات الرياضية لم تخلوا الإحداث المثيرة من الإعلام الرياضي بسبب تجميد النشاط الرياضي على اثر حادث موقعة بورسعيد والتي رحل على أثرها 72 مشجع حيث فاجئ روابط الاولتراس الجميع باقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي ومنع الإعلامي الرياضي احمد شوبير من تقديم برنامجه "كورة النهارده" على قناة "مودرن سبورت" وتهديده بالقتل ، وأيضا الإعلامي مدحت شلبي من تقدي برنامجه "نساء الأنوار" على نفس القناة كما تم ع خالد الغندور من تقديم برنامجه "الرياضة اليوم" على قناة "دريم" بسبب مطالبتهم بعودة النشاط الرياضي
وشهد أيضا الإعلامي الرياضي العديد من التنقلات لبعض الإعلاميين بين القنوات كانت أبرزها انتقال الإعلامي خالد بيومي قناة "الحياة " بعد رحيله عن قناة "النهار" ومعه تامر صقر وأيضا انتقال الإعلامي المصارع ممدوح فرج إلى قناة "النهار رياضة " ورحيله عن قناة "مودرن سبورت"
وعن الإعلاميين الذي رحلوا عن قنواتهم ولم ينتقلوا لقناة أخرى حتى الآن كان أبرزهم الدكتور علاء صادق الذي رحل عن قناة "النهار رياضة " حيث كان يقدم برنامج "حاد وجاد" وأيضا الإعلامي الدكتور ياسر أيوب الذي رحل عن قناة "الأهلي " حيث كان يقدم برنامج "الأهلي اليوم" اعتراضا على سياسة الإدارة بالتدخل في محتوى برنامجه ورحيل فاروق جعفر عن قناة "النيل سبورت"
ومن بين الإعلاميين الرياضيين الذين تغيبوا عن الساحة الإعلامية هذا العام في مقدمتهم الإعلامي الدكتور مصطفى عبده بعد أغلقت قناة "l t b" والإعلامي خالد توحيد بعد إغلاق قناة "زووم سبورت" وعصام شلتوت والإعلامي الشاب عبد الرحمن مجدي
ومن الوجوه الإعلامية التي ظهرت بعد غياب في الإعلام الرياضي كان أبرزهم عودة الأسطورة الكروية محمود الخطيب للإعلام من جديد بعد غياب دام أكثر من 5 أعوام حيث انضم إلى قناة "الحياة " لتقديم برنامج أسبوعي يجمل اسم "10 على 10 " ،وأيضا الإعلامي محمد شبانة الذي يقدم برنامج "كورة اون لاين" على شاشة القاهرة والناس بلس" بعد غياب دام أكثر من عام .
بينما افلست بعض القنوات الرياضية بسبب تجميد النشاط الرياضي كان أبرزها قناة "زووم سبورت" وقناة "مليودي سبورت" وتم ترحيل جميع المراسلين والمعدين والمصورين دون حصولهم على مستحقاتهم المالية المتأخرة حتى الآن